منتدى ابناء فزارة

اهلا و سهلا ايها الزائر الكريم نحن ندعوك/ى للتسجيل فى المنتدى وسوف نتشارك فيه بكل ماهو جديد ونحن نوعدك ان من سوف يختار وياتى بالمواضيع هو انت اغتنم الفرصه الان >
احمدعلى /احمد عبدالعال ~الاداره~

كل م-------ا ه-----------و ج-ديد

الان منتدى ابناء فزارة الجديد ندعوكم للتسجل والمبادره بالمواضيع

    قصة جميلة جدا جدا

    شاطر

    احمد عبدالعال2
    Admin

    المساهمات : 100
    تاريخ التسجيل : 28/12/2012

    قصة جميلة جدا جدا

    مُساهمة  احمد عبدالعال2 في الإثنين مارس 04, 2013 2:56 pm

    قصة راائعه جداااااا .... جداااااااااااا
    ===================


    ذهب بلال بعد وفاة الرسول صلَّى الله عليه وسلَّم . . .؟!

    بلال أول من رفع الأذان .. بأمر من النبي صلَّى الله عليه وسلَّم في

    المسجدالذي شُيد في المدينة المنورة .. وإستمر في رفع الأذان .. لمدة

    تُقارب العشر سنوات .. ..

    بعد وفاة النبي .. ذهب بلال إلى أبي بكر رضي الله عنه يقول له ..


    يا خليفة رسول الله .. إني سمعت رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم ..

    يقول .. أفضل عمل المؤمن .. ’’ الجهاد في سبيل الله ’’ ..

    - قال له أبو بكر .. فما تشاء يا بلال ..؟!

    - قال .. أردت أن أرابط في سبيل الله حتى أموت ..

    - قال أبو بكر .. ومَن يؤذِّن لنا ..؟!

    - قال بلال وعيناه تفيضان من الدمع . . .

    إني لا أؤذن لأحد بعد رسول الله . .!

    - قال أبو بكر .. بل إبق , وأذِّن لنا يا بلال ..

    - قال بلال .. إن كُنت قد أعتقتني لأكون لك .. فليكن ما تريد ..،

    وان كُنت أعتقتني لله .. فدعني وما أعتقتني له ..!

    - قال أبو بكر .. بل أعتقتك لله يا بلال ..

    فسافر إلى الشام حيث بقيَ مُرابطاً , ومُجاهداً .. يقول عن نفسه . .

    لم أطق أن أبقى في المدينة بعد وفاة الرسول صلَّى الله عليه وسلَّم ..

    وكان إذا أراد أن يؤذن وجاء إلى .. “ أشهد أن محمدًا رسول الله ” . .

    تخنُقهُ عَبْرته .. فيبكي .. !!

    فمضى إلى الشام وذهب مع المجاهدين .., وبعد سنين ..

    رأى بلال النبي صلَّى الله عليه وسلَّم في منامه وهو يقول . . .

    ما هذه الجفوَة يا بلال..؟!

    ما آن لك أن تزورنا ..؟!

    فإنتبه حزيناً .. فركب إلى المدينة .. فأتى قبر النبي صلَّى الله عليه

    وسلَّم .. وجعل يبكي عنده ..

    فأقبل الحسن , والحسين .. فجعل يُقبلهُما , ويضُمهُما .. فقالا له . .

    نشتهي أن تُؤذن في السَّحَر ..!

    فَ علا سطح المسجد فلمَّا قال . . الله أكبر الله أكبر .. إرتجَّت المدينة ..

    فلمَّا قال .. أشهد أن لا آله إلاَّ الله .. زادت رجَّتها ..

    فلمَّا قال .. أشهد أن محمداً رسول الله .. خرج النساء من خدورهنْ ..!!

    فما رؤي يومٌ أكثر باكياً وباكية من ذلك آليُـۆم . . . !!

    وعندما زار الشام .. أمير المؤمنين عمر رضي الله عنه ..

    توسل المسلمون إليه أن يحمل بلال على أن يؤذن لهم صلاة واحدة ..

    ودعا أمير المؤمنين بلال ، وقد حان وقت الصلاة ورجاه أن يؤذن لها ..،

    وصعد بلال , وأذن .. فبكى الصحابة الذين كانوا أدركوا رسول الله ..

    صلَّى الله عليه وسلَّم .. وبلال يؤذن .. بكوا كما لم يبكوا من قبل أبدا ..

    وكان عمر أشدهُم بكاء . . . !!

    وعند وفاته .. تبكي زوجته بجواره .. فيقول . . .

    “ لا تبكي .. غدًا نلقَى الأحبَّة محمداً وصَحبه ” . . . ~*

    ’’ اللَّهُمَّ ألحقنا بهم جميعاً يارب العالمين ’’

    وصلِّ اللَّهُمَّ وسلِّم وبارك على سيدنا وحبيبنا وشفيعنا محمد ..

    وعلى آله وصحبه أجمعين . . . .
    ==========================

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة مايو 26, 2017 1:16 pm